ترهيب وتهديد لمشاهير التواصل في السعودية بإدراجهم في #القائمة_السوداء

العرب- متابعات

الجمعة، 12 أكتوبر 2018 07:27 م

تتواصل الضغوط الإقليمية والدولية على السعودية وقيادتها السياسية بشأن اختفاء الكاتب والصحافي جمال خاشقجي داخل قنصلية بلاده في إسطنبول في 2 أكتوبر الجاري.

وبدورها تعيش وسائل الإعلام السعودية حالة تخبط واضحة تجعلها تكتفي بنشر مزاعم واتهامات لا أساس لها من الصحة، وذلك أمام هول ردود الفعل الدولية حيال اختفاء خاشقجي.

وتسببت الضغوط المستمرة والمتتابعة في إرباك جهات رسمية سعودية وإدراكها خطورة الأمر على الجبهة الداخلية، لتبدأ حملة على مواقع التواصل الاجتماعي لتبرير موقف السلطات السعودية من القضية، عبر التشكيك في الأدلة التي قدمت وإبراز نظرية المؤامرة عبر اتهام قطر وتركيا والإخوان والدول الغربية والإعلام الدولي بالتآمر على المملكة.

وتعدت الحملة المذكورة تفنيد الحجج والتبريرات لتشمل توجيه تهديدات إلى كل من لم يشارك فيها واتهامه بالتخاذل، والزعم بأن الحملة تستهدف السعودية بالكامل وليس المسؤولين عن إخفاء خاشقجي فقط.

ووجهت صفحة موثقة عنوانها "تاريخ آل سعود" على موقع "تويتر" تهديدات لمن سمتهم "المشاهير" على مواقع التواصل الاجتماعي الذين لم يدافعوا عن السلطة في أزمتها الأخيرة، متوعدة إياهم بأن صمتهم سيكون "وصمة عار" في جبينهم حتى مماتهم وتبعتها بهاشتاج #قائمة_المشاهير_السوداء.. بحسب نص التغريدة التي قامت بحذفها لاحقا.

وفي ذات الإطار غرد خالد بن عبدالله آل سعود  ????‏ @Kafalsaud78 بالقول: "في ظل هذه الحملة المسعورة والهيستيرية ضد وطننا والتي لم يسبق لها مثيل في التاريخ من يسكت عن الدفاع عن #السعودية هو بكل بساطة "رخمة" و أسأل الله أن لا يوفقه في الدنيا والآخرة".
وأضاف:"عزيزي المشهور المستحمر: سالفة إنك ساكت عشانك "ما تحب السياسة" ما راح تمشي علينا، إحنا ما طلبنا منك تشارك في إنتخابات، إفهم يا بهيمة أننا في معركة وجودية و أن هذا الوطن الذي جعل لك قيمة مستهدف ليل نهار لابوكم لابو من جمعكم.. حسب تعبيره


ووجهت صفحة أخرى بعنوان "بن عويد" يتابعها 735 ألف مغرد، رسالة إلى المشاهير على موقع سناب شات، ادعت خلالها أن السعودية تتعرض لـ"حرب نفسية وإعلامية حقيقة من حسابات وصحف ومواقع إلكترونية وعشرات القنوات استخدم الأعداء فيها كل الأساليب القذرة" مهددة بأن "كل من لم يشترك في مواجهة تلك الحملة قائلة "لسنا في حاجته" من دون أن توضح الجهة التي تتحدث باسمها وكيف سيكون شكل الانتقام.


وفي سياق متصل قال الناشط المعارض عمر عبد العزيز تعليقا على حديث أحد المغردين "لا يوجد خصوم يوجد مطبلين وإعلام حكومي ضد شعب يتعرض للإرهاب والقمع" مضيفا "المعلومة الصادقة لا تكون مثلا بإنكار خطيبة خاشقجي التي اعترف بها ترمب"!



من جانبها، علقت كارين عطية مسؤولة قسم مقالات الرأي في صحيفة واشنطن بوست التي كان يكتب فيها جمال خاشقجي على تهديد صفحة "تاريخ آل سعود" للمشاهير السعوديين، قائلة إن على موقع تويتر حظر الحسابات التي تقوم بتهديد الآخرين، وأضافت "هذا هو أحد السعوديين الذين يهددون المشاهير الذين لا يدافعون عن السلطات السعودية الذين أمروا على الأرجح بقتل الكاتب في واشنطن بوست جمال".




أضف تعليقاً

لا يوجد تعليقات على الخبر.