شرطيون وعسكريون سعوديون ضمن المشتبه بهم في إخفاء خاشقجي

وكالات

الخميس، 11 أكتوبر 2018 02:45 ص

كشفت وسائل إعلام تركية، عن أسماء العناصر المشتبه بتورطها في إخفاء الكاتب السعودي جمال خاشقجي بعد دخوله القنصلية السعودية باسطنبول، وأنهم من أجهزة أمنية وعسكرية سعودية، فيما أكد نشطاء أن بينهم ضابطا متخصصا في التشريح. ونشرت صحيفة «الصباح»، أمس الأربعاء، أسماء وصور 15 رجلاً أطلقت عليهم اسم «فريق الاغتيال». لافتة إلى أنه من المحتمل أن تلك المجموعة المكونة من 15 سعودياً متورطة في تعذيب وقتل خاشقجي.
رصدت وسائل إعلام وناشطون على منصات التواصل الاجتماعي تطابقاً بين بعض الأسماء التي تم نشرها وصور لهؤلاء في صفحاتهم الشخصية على «تويتر».
وأظهرت تلك الصفحات انضمام أحد من وردت أسماؤهم في القائمة للقوات الخاصة السعودية، في حين ظهر أن أحدهم يعمل في مجال التشريح والطب الشرعي، وقد ذكر بعض المغردين أن معظم الأسماء الواردة في القائمة تنتمي للأجهزة الأمنية والعسكرية بالسعودية.
والسعوديون الذين نشرت الصحف التركية أسماءهم، هم:
- مشعل سعد البستاني، وذكر نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي أنه ضابط في سلاح الجو الملكي، وأشارت إليه المصادر التركية، وفقاً لشبكة الجزيرة الإخبارية، باعتباره أحد المتهمين بالضلوع في تعذيب وقتل خاشقجي. وبحسب التسريبات المنسوبة للجهات الأمنية التركية، فقد وصل البستاني الساعة 01:45 إلى نقطة الجوازات، ثم غادر في الساعة 21:54 بطائرة خاصة تابعة لشركة سكاي برايم للطيران، بعد أن أقام في فندق ويندهام جراند.
- صلاح محمد علي الطبيقي، وهو مقدم في الأمن العام، وطبيب تشريح، يرأس قسم الأدلة الجنائية في إدارة الأمن العام السعودي، ورئيس المجلس العلمي للطب الشرعي بالهيئة السعودية للتخصصات الصحية. ووصل الطبيقي إلى مطار أتاتورك، وفقاً لمصادر إعلامية، في 2 أكتوبر الساعة 3:38، وأقام في فندق موفنبيك، ثم غادر مرة أخرى على الطائرة الخاصة ذاتها التي أقلته إلى اسطنبول.
- نايف حسن سعيد العريفي، ملازم أول وطبيب في القوات السعودية، وأحد أفراد الخلية المتهمة بالضلوع في قتل خاشقجي، وفقاً للمصادر التركية. وذكرت وسائل إعلام -نقلاً عن مصادر تركية- أن العريفي وصل الساعة 16:12، وعبر نقطة الجوازات في المطار، ثم غادر الساعة 21:45 بطائرة سكاي برايم، بعد أن أقام في فندق ويندهام جراند.
- محمد سعد حسين الزهراني، ضابط في الحرس الملكي السعودي، وفقاً لنشطاء بمواقع التواصل الاجتماعي، وأوردته المصادر التركية ضمن الفريق الأمني المتهم بقتل خاشقجي. ونشرت صور للزهراني في وسائل التواصل الاجتماعي، إحداها مع ولي العهد السعودي محمد بن سلمان. ووصل الزهراني على متن رحلة جوية إلى مطار أتاتورك الساعة 16:53، ثم غادر اسطنبول على متن طائرة خاصة تابعة لسكاي برايم للطيران، بعد أن نزل في فندق ويندهام جراند.
- وليد عبد الله محمد الشهري، نقيب في مديرية التأهيل والإصلاح بسجون المنطقة الشرقية، ورد اسمه ضمن الفريق الأمني المتهم باغتيال خاشقجي، خدم في القوات الجوية السعودية، وهو من مواليد عام 1980. وقد وصل الشهري -وفقاً للتسريبات التركية- إلى مطار أتاتورك بواسطة طائرة خاصة تابعة لشركة سكاي برايم للطيران، ثم غادر في الساعة 17.45 مساءً، بعد أن نزل في فندق موفنبيك.
أما باقي الأسماء التي وردت في قائمة المتهمين في قضية قتل خاشقجي فهم: زعار الحربي، ضابط في الحرس الملكي السعودي، ومنصور أباحسين، مقدم في الدفاع المدني السعودي، وفهد البلوي، ومصطفى المدني، موظف في القطاع العام بالسعودية برتبة مدير.
وبثت شبكة تلفزيون تركية «24 تي.في» أول مشاهد من كاميرا فيديو المراقبة تظهر دخول خاشقجي والفريق السعودي إلى القنصلية. وكانت صورة الكاميرا التي تظهر دخوله إلى القنصلية بثتها بعض وسائل الإعلام، لكن شبكة «24 تي.في» التركية هي الأولى التي بثت أشرطة فيديو.
وتظهر المشاهد الأولى دخول رجل عرف عنه على أنه خاشقجي إلى القنصلية عند الساعة 13:14.

أضف تعليقاً

لا يوجد تعليقات على الخبر.