انطلاق مهرجان «كتارا» للرواية العربية 15 أكتوبر

الدوحة - العرب

الثلاثاء، 02 أكتوبر 2018 02:15 ص

أعلنت المؤسسة العامة للحي الثقافي «كتارا»، عن برنامج مهرجان كتارا للرواية العربية في دورته الرابعة، الذي يحتضنه الحي الثقافي خلال الفترة من 15 إلى 17 أكتوبر الحالي. وقال سعادة الدكتور خالد بن إبراهيم السليطي المدير العام للمؤسسة العامة للحي الثقافي «كتارا»، إن المهرجان يحفل بفعاليات ثرية ومتنوعة تحتفي بالإبداع والرواية العربية، وتعزز المكانة الكبيرة لهذا الجنس الأدبي، الذي تستمر كتارا بدعمه وتسنده بمبادرات متميزة وأنشطة نوعية منذ الدورة الأولى لجائزة كتارا للرواية العربية في 2015.
وأوضح سعادة الدكتور خالد بن إبراهيم السليطي، أنه سيتم افتتاح مكتبة كتارا للرواية العربية في اليوم الأول للمهرجان، بالإضافة إلى افتتاح معرض «دقات غسان كنفاني»، كما سيتم إطلاق مبادرة #مشوار_ورواية، ثم حفل التوقيع على إصدارات جائزة كتارا للرواية العربية للعام 2018، بحضور الفائزين في الدورة السابقة بجميع فئات الجائزة، على أن يختتم اليوم الأول من المهرجان بندوة عن أعمال وحياة الروائي الراحل غسان كنفاني.
وأشار خالد السليطي إلى أنه في إطار الانفتاح على المؤسسات التعليمية وتقريب الأجيال الصاعدة من الأطفال والفتيان من عالم الرواية والسرد، سيتم تنظيم فعالية «حكاية من رواية» لطلاب المدارس في اليوم الثاني من المهرجان، إضافة إلى تنظيم ندوتين نقديتين، الأولى حول «الرواية العربية النسوية»، والثانية تناقش «الرواية والمسرح»، يشارك فيهما عدد من النقاد والأكاديميات والأكاديميين العرب، في حين ستخصص الفترة المسائية للحدث الأبرز وهو حفل توزيع جوائز كتارا للرواية العربية 2018. وفي اليوم الأخير يلتقي الفائزون في الدورة الرابعة مع الصحافيين في مؤتمر صحافي مفتوح.
وتتناسب قيمة الجوائز مع أهمية «جائزة كتارا للرواية العربية» كونها جائزة عربية بامتياز، وباعتبارها أكبر وأضخم جائزة بعدد المشاركين من روائيين ونقاد في الوطن العربي، حيث بلغ عدد المشارَكات في هذه الدورة 1283 مشارَكة، منها 596 مشارَكة في فئة الروايات غير المنشورة، و562 مشارَكة في فئة الروايات المنشورة، و47 مشاركة في فئة الدراسات النقدية غير المنشورة، إضافة إلى 78 مشاركة في فئة روايات الفتيان غير المنشورة. وبلغت المشاركة النسائية بالجائزة 322 مقابل 961 مشاركة للرجال.
وبهذه المناسبة، شكر السيد خالد عبدالرحيم السيد، المشرف العام على جائزة كتارا للرواية العربية، أعضاء لجان التحكيم في مختلف الفئات بدءاً من لجنة الفرز ووصولاً إلى اللجنة النهائية، الذين عملوا بدون كلل لما يقارب العام، لاختيار 5 فائزين عن كل فئة، بشفافية تامة، خاصة أنهم يحكمون النص دون معرفة أسماء المؤلفين. كما وعد الجمهور الكريم بفعاليات مميزة لهذا العام، تتناسب مع جميع فئات الجمهور وتطلعاتهم.
وتجدر الإشارة إلى أن مجموع جوائز فئة الروايات المنشورة يبلغ 300 ألف دولار، يحصل فيها كل فائز من الفائزين الخمسة على جائزة مالية قدرها 60 ألف دولار، وعن فئة الروايات غير المنشورة تُمنح 5 جوائز بمجموع 150 ألف دولار، بقيمة 30 ألف دولار لكل فائز.
وبالنسبة لفئة الدراسات النقدية غير المنشورة (البحث والتقييم والنقد الروائي)، تُقدم 5 جوائز قيمة كل منها 15 ألف دولار، بمجموع 75 ألف دولار، أما بالنسبة لفئة روايات الفتيان غير المنشورة، فيبلغ مجموعها 50 ألف دولار، بقيمة 10 آلاف دولار لكل فائز من الفائزين الخمسة.
وإضافة إلى ذلك تتم ترجمة كل الروايات المنشورة وغير المنشورة الفائزة إلى اللغتين الإنجليزية والفرنسية، كما تتم طباعة ونشر وتسويق الروايات والدراسات غير المنشورة إضافة إلى روايات الفتيان غير المنشورة. وجائزة كتارا للرواية العربية هي جائزة سنوية أطلقتها المؤسسة العامة للحي الثقافي «كتارا» في بداية عام 2014، وتقوم المؤسسة بإدارتها وتوفير الدعم والمساندة والإشراف عليها بصورة كاملة، وقد نشأت فكرة إطلاق الجائزة في إطار تعزيز المكانة المهمة التي توليها «كتارا» للنشاطات الثقافية المتعددة ضمن الاستراتيجية الخَمسية للمؤسسة، التي تهدف إلى إثراء المشهد الثقافي، والتركيز على دعم الثقافة والفنون الإنسانية عبر مشروع يجمع الأصوات العربية من مختلف أرجاء الوطن العربي؛ تعبيراً عن الرغبة الجماعية في السعي إلى تحقيق تنوع ثقافي فكري في الوطن العربي، وتكوين جيل يعتز بهويته العربية، وفتح الباب أمام كبار وصغار المبدعين لإنتاج متميز، وتسعى المؤسسة العامة للحي الثقافي «كتارا» من خلال «جائزة كتارا للرواية العربية» إلى أن تكون منصة إبداعية جديدة في تاريخ الرواية العربية تنطلق بها نحو العالمية، وحافزاً دائماً لتعزيز الإبداع الروائي العربي، والمساهمة في التواصل الثقافي مع الآخر من خلال الترجمة.

أضف تعليقاً

لا يوجد تعليقات على الخبر.