معهد الدوحة يعتزم إطلاق برنامج ماجستير الدراسات الأمنية النقدية

قنا

الإثنين، 01 أكتوبر 2018 01:32 م

كشف معهد الدوحة للدراسات العليا أنه بصدد إطلاق برنامج ماجستير الدراسات الأمنية النقدية، وذلك اعتبارا من العام الدراسي المقبل 2019-2020. 

ويعد هذا البرنامج الأول من نوعه في دولة قطر، كما أنه أول برنامج دراسات عليا للدراسات الأمنية النقدية في المنطقة العربية والشرق الأوسط. 

ويهدف إلى إعداد جيل جديد من المفكرين الاستراتيجيين، وعلماء الدراسات الأمنية العرب، القادرين على التحليل والتأثير وتطوير السياسات الاستراتيجية والأمنية وتنفيذها في بيئة عالمية متغيرة وشحيحة الموارد، وخاصة في القضايا المتعلقة بارتفاع معدلات العنف السياسي والإرهاب، واندلاع الأزمات والحروب الإقليمية بالوكالة بالبعدين الطائفي والجهوي في بعضها، وأزمات الأمن البيئي والغذائي، والتحديات المستمرة للأمن البشري العربي.

وتشمل المقررات الأساسية في البرنامج: الدراسات الأمنية النقدية، والنظريات الاستراتيجية والحروب، وفهم النزاع المسلح، ومناهج البحث، والعلاقات المدنية - العسكرية، والأمن البيئي والإنساني، والأمن الإقليمي والدولي، ودراسة التنظيمات المسلحة غير الحكومية. 

إلى ذلك، أعلن المعهد عن استقبال طلبات التسجيل للطلبة للعام الأكاديمي 2019-2020.. داعياً الراغبين في الالتحاق ببرامج الدراسات العليا زيارة موقعه الإلكتروني لتقديم الطلب.. موضحا أن آخر موعد لاستقبال طلبات القبول الإلكترونية هو 15 فبراير 2019 . 

يذكر أن معهد الدوحة للدراسات العليا يمنح برامج الماجستير في كلية العلوم الاجتماعية والإنسانية، وهي الفلسفة، التاريخ، علم الاجتماع والأنثروبولوجيا، العلوم السياسية والعلاقات الدولية ،الصحافة والإعلام والدراسات الثقافية، اللسانيات والمعجمية العربية ، الأدب المقارن .

وفي كلية الإدارة العامة واقتصاديات التنمية، يمنح المعهد ماجستير الإدارة العامة والماجستير التنفيذي في الإدارة العامة و الماجستير في اقتصاديات التنمية، والماجستير في السياسات العامة والماجستير المزدوج في إدارة الأعمال والإدارة العامة.

أما في كلية علم النفس والعمل الاجتماعي يقدّم برنامج الماجستير في علم النفس بمساريه الإكلينيكي والاجتماعي، والماجستير في العمل الاجتماعي. أما في مركز دراسات النزاع والعمل الإنساني يقدم المعهد برنامج الماجستير في إدارة النزاع والعمل الإنساني.

أضف تعليقاً

لا يوجد تعليقات على الخبر.