لتعريف المجتمع بالأعمال الفنية في حرم المدينة التعليمية «مؤسسة قطر» تبدأ جولات «درب الفن» في 3 مواقع

الدوحة - العرب

الإثنين، 01 أكتوبر 2018 01:54 ص

أطلقت مؤسسة قطر للتربية والعلوم وتنمية المجتمع، الموسم الجديد من «درب الفن»، في إطار سلسلة من الجولات المصحوبة بعدد من المرشدين، والتي توفر لأفراد المجتمع فرصة التعرّف على الأعمال الفنية الموجودة في حرم المدينة التعليمية.
يوفر معرض «درب الفن» للزوار، على اختلاف أعمارهم واهتماماتهم، فرصة الاستمتاع بالإنجازات الفنية الملهمة، ويقدم لهم نظرة ثاقبة عن الهوية الثقافية المحلية، لتعزيز المعارف المجتمعية في مجال تقدير الفن، كجزء من جهود مؤسسة قطر المستمرة في تنمية المجتمع عبر مبادراتها التنموية والمجتمعية.
ولأول مرة تقام جولات «درب الفن» المرتقبة في كل من مركز سدرة للطب، عضو مؤسسة قطر، وفي معرض المكتبة التراثية في مكتبة قطر الوطنية، كما يشمل «درب الفن» هذا العام أعمال الفنان الناشئ عثمان خنجي، الذي يشارك بمعرضه المنفرد في جامع المدينة التعليمية، تحت عنوان «أنا والمقدس»، والذي يعرض الروابط الإبداعية والمتشابكة في كثير من الأحيان بين الدين والثقافة والعدالة الاجتماعية.
وقد تعرّف الزائرون خلال الجولتين الأولى والثانية من سلسلة «درب الفن» على أعمال الفنان المغربي يونس رحمون، الذي عرض أعماله تحت عنوان «عوالم صغيرة، هياكل معقدة»، في معرض جامعة فرجينيا كومنولث كلية فنون التصميم في قطر، إحدى الجامعات الشريكة لمؤسسة قطر.
وقالت السيدة مشاعل النعيمي، رئيس تنمية المجتمع في مؤسسة قطر: «بناءً على النجاح الكبير الذي حققته الجولات السابقة، يسرنا إطلاق سلسلة جديدة من جولات درب الفن، التي حازت على اهتمام كبير لدى المجتمع المحلي»، لافتة إلى أن مؤسسة قطر تستمد من المجتمع القطري الإلهام والاعتزاز بتراثنا وبقيمنا، وتسعى من خلال مختلف مبادراتها إلى تعزيز الهوية الثقافية الوطنية التي تشجع الفنانين على الإبداع وتحفزّهم على الابتكار.
وأضافت: «تمثل هذه الجولات فرصة رائعة للتفاعل والمشاركة المجتمعية، ويسعدنا تقديم دعوة عامة للجميع لاستكشاف المعارض الفريدة الموجودة داخل المدينة التعليمية، حيث تحتضن جولات «درب الفن» هذا العام مجموعة متميزة من الأعمال الفنية لفنانين محليين وعالميين، تعكس أهم معالم دولة قطر في المجالات كافة».
وأعربت النعيمي عن أملها في أن يستمد المجتمع إلهامه من هذه الجولات الفنية، وأن يتشجع الأفراد على مواصلة التعرف على الفنون وتقدير أهميتها في حياتنا.
وتحتضن المدينة التعليمية مجموعة واسعة من المراكز والبرامج المخصصة، لتعزيز البيئة الفنية والثقافية في قطر.
ولا يعتبر «درب الفن» موقعاً لعرض أعمال الفنانين المحليين والدوليين فحسب، بل يمكّن الجمهور من خوض تجربة الابتكار والإبداع، عبر مشاهدة المجموعات الفنية الموجودة داخل مؤسسة قطر، والتي تعدّ مساهمة كبيرة في عالم الفن المعاصر.
تجدر الإشارة إلى أن الجولات القادمة من «درب الفن» تقام أيام 2 و6 و27 أكتوبر الحالي، كما سيتم عقد جولتين جديدتين الشهر المقبل.

أضف تعليقاً

لا يوجد تعليقات على الخبر.