أداة تشخيصية جديدة تحد من خطر الموت المفاجئ لمرضى الصرع

واشنطن- قنا

الأحد، 30 سبتمبر 2018 08:03 م

قال باحثون من جامعة "روتجرز" الأمريكية، إنهم طوروا أداة تشخيصية جديدة تنقذ حياة مرضى الصرع الذين يعانون من انقطاع التنفس أثناء النوم.

ونشرت نتائج الدراسة في دورية "علم الأعصاب" العلمية، ولتجربة فاعلية الأداة الجديدة، أجرى الفريق دراسته على 405 من مرضى الصرع، الذين خضعوا للمراقبة بالأداة، وأوضح الباحثون أن الأداة الجديدة تصدر تنبيهًا إلكترونيًا لتقييم حاجة المريض، ومدى احتياجه للعلاج عند انقطاع التنفس أثناء النوم.

وقالت الدكتورة مارثا مولفي قائدة فريق البحث،" إن مشكلة انقطاع التنفس أثناء النوم شائعة بين الأشخاص الذين يعانون من الصرع، ولا يتم تشخيصها بشكل كافٍ".

وأضافت أن "النوم والصرع لهما علاقة معقدة، ويمكن أن تحدث نوبات الصرع عادة عن طريق انخفاض مستويات الأكسجين التي تحدث خلال انقطاع النفس أثناء النوم، وبالتالي فإن اضطرابات النوم يمكن أن تزيد من وتيرة النوبات".

وأوضحت أن الأداة الجديدة يمكن أن تحسن من السيطرة على النوبات لدى مرضى الصرع ، وتحد من تناول الأدوية المضادة، بالإضافة إلى الحد من خطر الموت المفاجئ لمرضى الصرع.

ووفقا لآخر إحصائية نشرتها منظمة الصحة العالمية عن الصرع في عام 2017، فإن هناك ما يزيد على 50 مليون شخص مصابين بالصرع في العالم، ويعيش نحو 80% من المصابين بالمرض في المناطق النامية.

أضف تعليقاً

لا يوجد تعليقات على الخبر.