"ويش" مبادرة مؤسسة قطر وحمد الطبية يجمعون قادة قطاع التمريض في الدولة لجنة حملة "التمريض الآن" في قطر تعقد اجتماعها الأول

الدوحة- بوابة العرب

السبت، 29 سبتمبر 2018 01:45 م

عقد مؤتمر القمة العالمي للابتكار في الرعاية الصحية "ويش"، مبادرة مؤسسة قطر، أول اجتماع لمجلس إدارة حملة "التمريض الآن" في قطر، وذلك بالشراكة مع مؤسسة حمد الطبية، التي تُنفذ بالتعاون مع المجلس الدولي للممرضات ومنظمة الصحة العالمية.

عُقد الاجتماع في مركز قطر لإعادة التأهيل بمدينة حمد بن خليفة الطبية، حيث تم استعراض آخر التطورات حول حملة "التمريض الآن" العالمية، ومناقشة الشروط المرجعية لحملة "التمريض الآن" في قطر وتحديدها، وأيضًا رسم الأهداف والجدول الزمني للمبادرات والفعاليات التي تساهم في تعزيز قطاع التمريض في قطر خلال العام المقبل.

وتضمنت هذه المبادرات إطلاق حملات توعية موجهة للجمهور، وبرامج تدريبية متخصصة للممرضين في قطر، من المقرر أن يتم تنفيذها خلال "أسبوع الدوحة للرعاية الصحية"، الذي سيُعقد في الأسبوع الذي يسبق مؤتمر "ويش" 2018 نوفمبر القادم. ويضم مجلس إدارة الحملة ممثلين من مؤسسة حمد الطبية، ومؤتمر القمة العالمي للابتكار في الرعاية الصحية "ويش"، ومؤسسة الرعاية الصحية الأولية، وسدرة للطب، والمستشفى الأهلي، وجامعة كالجاري في قطر.

وعلّقت السيدة سلطانة أفضل، الرئيس التنفيذي لمبادرة "ويش"، بالقول: "يسعدنا أن نشارك في تنظيم الاجتماع الافتتاحي لهذه الحملة الهامة، التي تعدّ الأولى من نوعها في منطقة الخليج العربي، فالعاملون في قطاع التمريض، والقابلات القانونيات، يشكلون نصف القوى العاملة الصحية المحترفة على مستوى العالم. ولكن، رغم ذلك، لا يجري تمكينهم أو دعمهم للاستفادة من خبراتهم وطاقاتهم الكاملة، وهو ما يمثل هدرًا مؤسفًا للمواهب والموارد". وأضافت: "هدفنا هو تمكين العاملين في قطاع التمريض في قطر، ومن بعدها في جميع أنحاء العالم، لمساعدتهم على تولي المزيد من الأدوار القيادية، كما نأمل أن تتجه أعداد أكبر من القطريين لاختيار التمريض كمهنة للمستقبل".

ومن جهتها، صرحت الدكتورة نيكولا ريلي، كبير مسؤولي التمريض بمؤسسة حمد الطبية والرئيس المشارك في حملة "التمريض الآن" في قطر، قائلًة: "إن العاملين في مجال التمريض، والقابلات القانونيات، يحملن إرثًا عريقًا في قيادة التغيير ضمن قطاع الخدمات الصحية، مما يدل على شغفهم بالقيادة والابتكار لتعزيز الجودة وتحسين الأداء. وبينما يتم الاعتراف بهذه القدرات بشكل متزايد في القطاع الصحي بالدولة، إلا أننا لا نزال نحتاج إلى تضافر الجهود لضمان تحقيق أعلى درجات من التعاون والتقدير، فلدينا اليوم كادر متميز من الممرضين والقابلات المتخصصين العاملين في قطر. وستساعد حملة "التمريض الآن" في قطر على الاستفادة من مجموعة واسعة من الخبرات والمهارات المتوفرة على نحو أكثر فعالية".

أضف تعليقاً

لا يوجد تعليقات على الخبر.